شــــذرات 33 – فذكر إن نفعت الذكرى

فذكر إن نفعت الذكرى

شــــذرات

الشيخ عباس نمر

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

جاء في الحديث الصحيح عن رسول الله  أنه قال: (اتقوا دعوة المظلوم، فإنها تصعد إلى السماء كأنها شرارٌ).

كلمات جوامع ….. ونوافع

وعن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود، عن أبيه قال: أتاه رجل فقال: يا أبا عبد الرحمن علمني كلمات جوامع نوافع فقال له عبد الله:

لا تشرك به شيئاً وزُل مع القرآن حيث زال، ومن جاءك بالحق فاقبل منه وإن كان بعيداً بغيضاً، ومن جاءك بالباطل فاردده عليه وإن كان حبيباً قريباً.

الشفقة على أهل المعاصي

عن أبي قلابة أن أبا الدرداء  مر على رجل قد أصاب ذنباً، فكانوا يسبونه، فقال:

أرأيتم لو وجدتموه في قليبٍ ألم تكونوا مستخرجيه؟

قالوا: بلى. قال: فلا تسبوا أخاكم، واحمدوا الله عز وجل الذي عافاكم. قالوا: أفلا تبغضه؟ قال: إنما أبغض عمله، فإذا تركه فهو أخي.

أقوال في العقل والعقلاء

* قيل : العقل ، الوقوف عند مقادير الأشياء قولاً وفعلاً .

* العاقل : من له رقيب على جميع شهواته .

* العقل : وزير رشيد وظهير سعيد من أطاعه أنجاه ومن عصاه أرداه .

* قال خليفة المسلمين معاوية ابن أبي سفيان رضي الله عنهما لرجل مسن : أي شيء أحسن ؟ فقال : عقل طلب به مرؤة مع تقوى الله وطلب الآخرة .

اللهم

اللهم لك الحمد يا أول محمود يا علام الغيوب وحبيب القلوب إجعلنا من الراشدين المؤمنين وأسألك الدرجات العلى من الجنة ، اللهم يا رب آمين .

 

عن معاذ بن أنس الجهني، عن النبي  قال: (من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات، بنى الله له قصراً في الجنة) فقال عمر: إذن نستكثر قصوراً يا رسول الله! فقال: (الله أكثر وأطيب).

العلم خير من الجهل

جاء رجل على أبي ذر  فقال:

إني أريد أن أتعلم، وأخاف أن أضيعه ولا أعمل به؟

قال: أما إنك أن توسدت العلم، خير لك من أن تتوسد الجهل.

إياك ودعوة المظلوم

قال رجل لمعاذ بن جبل : علمني. قال: وهل أنت مطيعي؟

قال: إني على طاعتك لحريص. قال:

صُم وأفطر، وصلِّ ونم واكتسب ولا تأثم، ولا تموتن إلا وأنت مسلم، وإياك ودعوة المظلوم.

التواضع

عن أبي الأحوص قال: افتخرت قريش عند سلمان، فقال سلمان: لكني خلقت من نطفة قذرة، ثم أعود جيفة منتنة ثم يؤدى بي إلى الميزان فإن ثقلت، فأنا كريم، وإن خفت فأنا لئيم.

ما بطأ الناس عن الآخرة

قال أنس بن مالك، قال لي أبو موسى الأشعري:

يا أنس، ما بطّأ الناس عن الآخرة؟

قلت: الشهوات والشيطان.

فقال أبو موسى: لا والله، ولكن عجلت لهم الدنيا وأُخرت الآخرة ولو عاينوا ما عدلوا ولا ميلوا.

اللهم

اللهم لك الحمد يا قريب من كل نجوى وسامع كل شكوى ومخفف كل بلوى ومظهر الجميل وساتر القبيح اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار وفتنة القبر وعذابا لقبر ، وباعد يا رب العالمين بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب وأدخلنا الجنة بسلام وآمان .

 

 

عن أنس بن مالك: أن النبي  سمع رجلاً يقول: اللهم! لك الحمد، لا إله إلا أنت، وحدك لا شريك لك، المنان، بديع السماوات والأرض، ذا الجلال والإكرام! فقال النبي : (لقد سألت الله باسم الله الأعظم: الذي إذا دُعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى).

جواب الصالحين

رفع إنسان إلى يحيى بن خالد بن برمك، قصة يقول فيها: إنه قد مات رجل تاجر غريب، وقد خلف جارية حسناء وولداً رضيعاً، ومالاً كثيراً، وأنت أحق بهذا، فكتب يحيى على رأس القصة: أما الرجل فرحمه الله، وأما الجارية فصانها الله وأما الطفل فرعاه الله، وأما المال، فثمره الله، وأما الساعي إلينا بذلك فلعنه الله.

والله لم أقدر على مراجعته

جاء عطاء بن أبي رباح إلى سُدَّة سليمان بن عبد الملك فجعل يقعقع الحلقة، فقال سليمان بن عبد الملك: افتحوا له، وتزحزح له عن مجلسه فقال: أصلحك الله، احفظ وصية رسول الله  في أبناء المهاجرين والأنصار، قال: أصنع بهم ماذا؟ قال: انظر في أرزاقهم، قال: ثم ماذا؟ قال: أهل البادية تفقد أمورهم فإنهم مادة العرب، قال: ثم ماذا؟ قال: ذمة المسلمين تفقد أمورهم وخفف عنهم من خراجهم فإنهم عون لك على عدو الله وعدوهم، قال: ثم ماذا؟ قال: أهل الثغور تفقدهم فإنه يُدفِع بهم عن هذه الأمة، قال: ثم ماذا؟ قال: يصلح الله أمير المؤمنين، فلما ولى قال: هذا والله الشرف لا شرفنا، وهذا والله السؤدد لا سؤددنا، والله لكأنما معه ملكان ما أقدر أن أراجعه في شيء سألني، ولو سألني أن أتزحزحَ عن هذا المجلس لفعلت.

حاجة الفضائل إلى العقل

قال أهل الرأي عند العرب : العقل بلا أدب فقر ، والأدب بغير عقل حتف ، ولو صوّر العقل لأضاء معه الليل ، لو صور الجهل لأظلم معه النهار .

لا تصاحب الجاهل

قال لقمان الحكيم لأبنه : يا بني لا تعاشر الأحمق وإن كان ذا جمال ، وأنظر إلى السيف ما أحسن منظره .

قال الجاحظ : لا تجالس الحمقى فإنه يعلق بل من مجالستهم من الفساد ما لا يعلق به من مجالسة العقلاء دهراً من الصلاح فإن الفساد أشد التحاماً بالطباع ، وقال العقلاء : العاقل يضل عقله بمصاحبة الجاهل .

اللهم

اللهم الحمد لك يا رب العالمين الذي لم يضره بالمعصية المتكبرون ، ولم ينفعه بالطاعة المتعبدون الحليم عن الجبابرة المدعين والمبتدعين الدائم في سلطانه بغير أمل والباقي في ملكه بعد انقضاء الأبد اللهم يا رب سهل لنا دخول الجنة يا رحمن يا رحيم .

 

عن ابن عباس، عن النبي  قال: (كلمات الفرج: لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم).

كل إنسان يعطى مما عنده

مر عيسى  ببعض الخلق فشتموه، ثم مر بآخرين فشتموه فكلما قالوا شراً قال خيراً فقال له رجل من الحواريين: كلما زادوك شراً زدتهم خيراً كأنك إنما تغريهم بنفسك وتحثهم على شتمك، فقال: كل إنسان يعطى مما عنده.

الحسن سيد الناس بالبصرة

دخل محمد بن أبي علقمة على عبد الملك بن مروان فقال له: من سيد الناس بالبصرة؟ قال: الحسن، قال: مولىً أم عربي؟ قال: أم عربي؟ قال: مولى، قال: ثكلتك أمك، مولى ساد العرب؟ قال: نعم، قال: بم؟ قال: استغنى عما في أيدينا من الدنيا وافتقرنا إلى ما عنده من العلم. قال: صفه لي، قال: آخذ الناس لما أمر به وأتركهم لما نهى عنه.

كاد العلماء يكونون أرباباً

لما وقعت الفتنة بالبصرة رضوا بالحسن فاجتمعوا عليه وبعثوا إليه، فلما أقبل قاموا، فقال يزيد بن المهلب: كاد العلماء يكونون أرباباً، أما ترون هذا المولى كيف قام له سادة العرب؟!.

من الناس

قال ابن المبارك: سالتُ سفيان الثوري من الناس؟ قال: العلماء، قلت: من الأشراف؟ قال: المتقون، قلت: من الملوك؟ قال الزهاد، قلت: من الغوغاء؟ قال: القصاص الذين يستأكلون أموال الناس بالكلام، قلت: من السفلة؟ قال الظلمة.

اللهم

اللهم يا خالق الخلق ومغنيه ، ومعيده ومبديه ومعافيه ، الحي الذي لا يموت والقيوم الذي لا ينام ، اللهم أغفر لي الذنوب التي تنزل البلاء واللهم أغفر لي كل ذنب أذنبته وكل خطئية أخطأتها يا قادر على كل شي يا رحمن يا رحيم اللهم آمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين اللهم آمين 

 

 

عن ابن عمر، قال: قال رسول الله : "قل يا أيها الكافرون تعدل ربع القرآن".

الرشيد والإمام مالك

وجه الخليفة العباسي هارون الرشيد إلى مالك بن أنس ليأتيه فيحدثه، فقال مالك: إن العلم يؤتى، فقام وذهب الرشيد إلى منزل الإمام مالك ، فقال مالك : يا أمير المؤمنين من إجلال الله إجلال العلم، فقام وجلس بين يديه ، فقال الرشيد بعد ذلك: يا مالك تواضعنا لعلمك فانتفعنا به، وتواضع لنا .

وأراد أن يسمع منه الموطأ مع ابنيه فاستخلى المجلس، فقال مالك: إن العلم إذا منع منه العامة لم ينتفع به الخاصة، فأذن للناس فدخلوا.

كيف لا أحب من قد أحبه الله عز وجل

روى عن عبد الله بن مسعود  أنه مر ذات يوم في موضع من نواحي الكوفة فإذا فتيان فسّاق قد اجتمعوا يشربون، وفيهم مغنٍّ يقال له: زاذان يضرب ويغني، وكان له صوت حسن. فلما سمع ذلك عبد الله قال: ما أحسن هذا الصوت لو كان بقراءة كتاب الله وجعل الرداء على رأسه ومضى، فسمع زاذان قوله فقال: من كان هذا؟ قالوا: عبد الله بن مسعود، صاحب رسول الله  قال: وأي شيء قال؟ قالوا: إنه قال: ما أحسن هذا الصوت، لو كان بقراءة كتاب الله تعالى. فقام وضرب بالعود على الأرض فكسره ثم أسرع فأدركه وجعل بالمنديل في عنق نفسه، وجعل يبكي بين يدي عبد الله بن مسعود، فاعتنقه عبد الله بن مسعود، وجعل يبكي كل واحد منهما. ثم قال عبد الله: كيف لا أحب من قد أحبه الله – عز وجل – فتاب إلى الله – عز وجل – من ذنوبه، ولازم عبد الله بن مسعود حتى تعلم القرآن وأخذ حظاَ من العلم حتى صار إماماً في العلم .

عزة العقل

قال العقلاء : كل شيء إذا كثر رخص إلا العقل فإنه كلما كثر كان أغلى ولو بيع لما اشتراه إلا العاقل لمعرفته بفضله ، وأول شرف للعقل أنه لا يشترى بالمال .

اللهم

اللهم أعيتني المطالب ، وضاقت على المذاهب ، وأقصاني الأباعد وملني الأقارب وأنت يا رب الأرباب الرجاء إذا انقطع الرجاء والمستعان إذا عظم البلاء وأنت المستعان في الشدة والرخاء ثبتني على طاعتك لأحشر بقدرتك مع من وصل إلى جنات الفردوس اللهم آمين .

 

عن أنس بن مالك، قال: سمعت رسول الله  يقول: (قال الله – تعالى -: يا ابن آدم! إنك ما دعوتني ورجوتني، غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي، يا ابن آدم! لو بلغت ذنوبك عنان السماء، ثم استغفرتني، غفرتُ لك ولا أبالي، يا ابن آدم! إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً، لأتيتك بقرابها مغفرة).

ويؤثرون على أنفسهم

انطلق حذيفة العدوى يوم موقعة اليرموك إلى ميدان المعركة وقد احتدم القتال بين المسلمين والمشركين، لتلبية نداء ابن عمه إذا بعث في طلبه بعد أن سقط جريحاً في الميدان، وحمل حذيفة معه بعض الماء، إذ لا يحتاج المقاتل الجريح إلا إلى الماء أولاً ليعالج جفاف حلقه، ويرطب لسانه، ويخفض بعض حرارته وأخذ حذيفة يبحث عن ابن عمه حتى وجده، وقد نزف أكثر دمه.

وتدهور حاله، وعلت البسمة وجهه الجريح المقاتل، وقد وجد ابن عمه فأخذ يسأله عن أخبار زملائه المقاتلين، وما هي نتيجة المعركة؟ وهل نصرهم الله؟ أم ما زالوا في القتال. وسال عمن كان يقاتله فلقد أصابه وأغلب الظن أنه قُتل، إذ رآه يرتد جريحاً، وقد أفزعه التكبير والتهليل، وازداد الأمر على الجريح سوءاً، فأقام حذيفة وعاء الماء، يبلل شفتيه ويسقيه قطرات من الماء، وفرح ابن عمه بالماء فرحاً شديداً، وقبل أن يستعد لاستقبال الماء، نحاه جانباً، ودفعه عنه، إذا سمع أنيناً قريباً منه فقال لحذيفة: انطلق بالماء إليه، ليشرب أولاً، فليست نفسي بأعز من أي نفس تقاتل في سبيل الله.

واتجه حذيفة مسرعاً إلى حيث أشار ابن عمه، فوجد هشام بن العاص في سكرات الموت، من جراحه، فقال له حذيفة، أسقيك من الماء؟ فقال هشام مسرعاً فرحاً شوقاً إلى الماء: نعم يرحمني ويرحمك الله، وينصر رجالنا الله، وما كاد يرفع حذيفة الإناء ليشرب حتى أشار له هشام على جريح يتأوه بالقرب منه، وقال: انطلق به إليه، فلعله أكثر حاجة إليه مني.

وانطلق حذيفة إلى حيث كان الجريح، فوجده قد لفظ أنفاسه على الجنة، وبكى حذيفة وعاد إلى هشام ليجده هو الآخر قد سكن قلبه شهيداً، واشتد بكاؤه عندما وصل إلى ابن عمه ليجده قد لحق برفيقيه إلى الله. لقد آثر كلٌ زميله على نفسه.

فضل مصاحبة العقلاء

قال الزهري رحمه الله : إذا أنكرت عقلك فاقدحه بعاقل ولذلك قيل عدوك ذو العقل أبقى عليك وأرعى من الوامق الأحمق ، وقيل قديما أن الله تعالى إذا أراد أن يزيل نعمة عبد فأول ما يسلب منه عقله ؟

اللهم

اللهم إني ظلمت نفسي سبحانك اللهم فبك أتقرب إليك وبرحمتك توجهت إليك وبك أمنت وعليك توكلت فارحمني رحمة واسحة يا غفار الذنوب اللهم آمين .

 

عن عبد الله بن عمرو، قال: قلت: يا رسول الله! ما غنيمة مجالس الذكر؟ قال: (غنيمة مجالس الذكر، الجنة).

الرضا بما أنا فيه

روى أبو سعيد بإسناد له أن عبد الله بن مرزوق كان مع المهدي في دنيا واسعة، فشرب ذات يوم على لهو وسماع، فلم يصل الظهر والعصر والمغرب، وفي كل ذلك تنبهه جارية حظية عنده، فلما جاز وقت العشاء جاءت الجارية بجمرة فوضعتها على رجله، فانزعج وقال: ما هذا؟ قالت: جمرة من نار الدنيا، فكيف تصنع بنار الآخرة؟ فبكى بكاءً شديداً، ثم قام إلى الصلاة.

ووقع في نفسه مما قالت الجارية، فلم ير شيئاً ينجيه إلا مفارقة ما هو فيه من ماله، فأعتق جواريه وتحلل من معامليه وتصدق بما بقي، حتى صار يبيع البقل، وتبعته على ذلك الجارية، فدل عليه سفيان بن عيينة، وفضيل بن عياض فوجدا تحت رأسه لبنة وليس تحته شيء، فقال له سفيان: إنه لم يدع أحد لله شيئاً إلا عوضه الله منه بدلاً، فما عوضك مما تركت له؟ قال: الرضا بما أنا فيه.

ائذنوا لأصحاب الحوائج

كان مسلمة بن عبد الملك إذا كثر عليه أصحاب الحوائج وخشي الضجر أمر أن يحضر ندماؤه من أهل الأدب، فتذاكروا مكارم الأخلاق في الناس وجميل طرائقهم ومروءاتهم، فيطرب ويهيج ثم يقول: ائذنوا لأصحاب الحوائج، فلا يدخل عليه أحد إلا قضى حاجته.

صدقة السر

كان عليّ بن الحسين يأتي ابن عم له بالليل متنكراً فيناوله شيئاً من الدنانير،فيقول: لكن عليّ بن الحسين لا يَصِلُني، لا جزاه الله خيراً، فيسمع ذلك ويحتمله ويصبر عليه ولا يعرّفه نفسه، فلما مات عليّ بن الحسين فقدها، فحينئذٍ علم أنه هو كان، فجاء إلى قبره وبكى عليه.

مخالفة الهوى

قالت الحكماء : إذا اشتبه عليك أمران فأنظر أيهما أقرب من هواك فخالفه لأن الصواب مخالفة الهوى ، لذلك قيل أعصي هواك فالكل معاك .

اللهم

اللهم أني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد ، الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ، أنت الغفار أنت الرحمن فأغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم .

 

عن عبد الله بن بسر المازني، قال: جاء أعرابيان إلى رسول الله  فقال أحدهما: يا رسول الله! أي الناس خير؟ قال: (طوبى لمن طال عمره، وحسن عمله). وقال الآخر: أي العمل خير؟ قال: (خير العمل أن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله).

 

أقوال حكيمة

* قال خليفة المسلمين علي بن أب طالب رضي الله عنه ن لن يهلك أمرؤ عرف قدره .

* قال أبو علي الوراق : آفة الناس قلة معرفتهم بقدر أنفسهم .

* قيل لبزرحمهر : أي العيوب أعظم ؟ قال : قلة معرفة المرء بنفسه .

* قالوا : أفضل العقل معرفة المرء بنفسه .

طاووس وعلي بن الحسين

قال طاووس: رايت رجلاً يصلي في المسجد الحرام تحت الميزاب ويدعو ويبكي في دعائه فتبعته حين فرغ من الصلاة فإذا هو عليّ بن الحسين، فقلت: يا ابن رسول الله رأيتك على حالة كذا وكذا ولك ثلاثة أرجو أن تؤمنك من الخوف أحدها: أنك ابن رسول الله، والثانية: شفاعة جدك، والثالثة: رحمة الله.

فقال يا طاووس أما أني ابن رسول الله فلا يؤمنني، وقد سمعت الله – عز وجل – يقول: فلا أنساب بينهم يومئذٍ [المؤمنون: 101]، وأما شفاعة جدي فلا تؤمني لأن الله تعالى يقول: ولا يشفعون إلا لمن ارتضى [الأنبياء: 28]، وأما رحمة الله فإن الله - عز وجل – يقول: إنها قريب من المحسنين، ولا أعلم أني مُحسِنٌ.

الزهد فيما في يدي الملوك

جاء ابن لسليمان بن عبد الملك حتى جلس إلى جنب طاووس بن كيسان، فلم يلتفت إليه فقيل له: جلس إليك ابن أمير المؤمنين فلم تلتفت إليه، فقال: أردت أن يعلم أن لله عباداً يزهدون فيما في يديه.

اللهم

اللهم إني أسألك خير المسألة ، وخير الدعاء ، وخير النجاح ، وخير العمل ، وخير الثواب ، وخير الحياة ، وخير الممات ، وثبتني وثقل موازيني ، وحقق أيماني ، وأرفع درجاتي ، وتقبل صلاتي ، وأسألك الدرجات العلى من الجنة ، اللهم إني أسألك فواتح الخير ، وخواتمه وجوامعه وأوله وظاهره وباطنه والدرجات العلى من الجنة آمين .

 

عن أبي هريرة، قال: سمعت رسول الله  يقول: « إِنَّ الدُّنْيَا مَلْعُونَةٌ مَلْعُونٌ مَا فِيهَا إِلاَّ ذِكْرُ الله وَمَا وَالاَهُ وَعَالِمٌ أَو مُتَعَلِّمٌ» .

اذكر يوم الأذان

قال أبو معاوية الغلابي: حدثني رجل أن رجلاً نادى سليمان بن عبد الملك وهو جالس على المنبر، فقال: يا سليمان اتق الله واذكر يوم الأذان.

قال: فنزل عن المنبر مغضباً ودعا بالرجل فقال: أنا سليمان فما يوم الأذان؟.

فقال الرجل: فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين [المؤمنون: 101]، قال: وما مظلمتك؟ قال: وكيلك قد غلبني على أرضي قال: فأمر بالكتاب على وكيله أن أعطه أرضه وأرضي مع أرضه.

ويؤثرون على أنفسهم

وعن عبد الله بن أخت مسلم بن سعد أنه قال: أردت الحج، فدفع إلى خالي مسلم عشرة آلاف درهم، وقال لي: إذا قدمت المدينة فانظر أفقر أهل بيت بالمدينة فأعطهم إياها. فلما دخلت سألت عن افقر أهل بيت بالمدينة فدلُلت على أهل بيت فطرقت الباب، فأجابتني امرأة: من أنت؟. فقلت: أنا رجل من أهل بغداد أودعت عشرة آلاف وأمرت أن أسلمها إلى أفقر أهل بيت بالمدينة وقد وُصفتم لي فخذوها، فقالت: يا عبد الله، إن صاحبك اشترط أفقر أهل بيت، وهؤلاء الذين بإزائنا أفقر منا.

فتركتهم، وأتيت أولئك فطرقت الباب فأجابتني امرأة، فقلت لها مثل الذي قلت لتلك المرأة.

فقالت: يا عبد الله، نحن وجيراننا في الفقر سواء، فاقسمها بيننا وبينهم.

الحماقة أعيت من يداويها

يروى أن نبي الله عيسى عليه السلام قال : جاؤا بأحمق لأدوايه فقال عليه الصلاة والسلام : أعياني مداواة الأحمق ولم يعييني مداواة الأكمه والأبرص وقال الشاعر في ذلك : 

لكل داء يستطب به   إلا الحماقة أعيت من يداويها

اللهم

اللهم أرزقني حبك وحب من ينفعني حبه عندك ، اللهم ما رزقتني مما أحب فاجعله قوة لي فيما تحب ، اللهم ما زويت عني مما أحب فاجعله فراغاً لي فيما تحب .

 

1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شــــذرات 32 – فذكر إن نفعت الذكرى