شــــذرات 17 – فذكر إن نفعت الذكرى

فذكر إن نفعت الذكرى

شــــذرات

الشيخ عباس نمر

وزارة الأوقاف والشؤون الدينية

ـــــــــــــــــــــــــــــ

جاء في الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لو أنكم لم تكن لكم ذنوب يغفرها الله لكم لجاء الله بقوم لهم ذنوب يغفرها لهم ، وجاء أيضاً في الحديث الصحيح ان رسولا لله صلى الله عليه وسلم قال : ( والذي نفسي بيده لم لم تذنبوا لذهب الله بكم و لجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم ) .

حكم

* إذا سمعت كلمة تؤذيك فتطأطأ لها تتخطاك ، ومن سمع كلمة كرهها فسكن عنها انقطعت وإلا سمع أكثر منها .

* لا يجد العجول فرحاً ولا الغضوب سروراً ولا الملول صديقاً .

* إياك وفضل الكلام فإنه يظهر من عيوبك ما بطن ، ويحرك من عدوك ما سكن .

* خير الناس من أخرج الحرص من قلبه ، وعصى هواه في طاعة ربه .

حاتم الطائي

لما مات حاتم الطائي المعروف بكرمه ، أراد أخوه أن يتشبه به فقالت له أمه : لا تتعبن نفسك ، فلن تناله ، قال وما يمنعني من ذلك وهو أخي ؟؟ فقالت : يا بني .. أنه كان كلما أرضعته لا يرضى أ، يرضع حتى آتيه بمن يشاركه الثدي الآخر ، وكنت إذا أرضعتك ودخل رضيع آخر بكيت حتى يخرج .

دعائم التوكل

قال رجل لحاتم الأصم : علام بنيت أمرك في التوكل على الله عز وجل ؟ 

قال ك على أربع خصال : علمت أن رزقي لا يأكله غيري فاطمأنت به نفسي ، وعلمت أن عملي لا يعمله غيري فأنا مشغول به ، وعلمت أن الموت يأتيني بغتة فأنا أبادره ، وعلمت أني لا أخلو من عين الله عز وجل حيث كنت فأنا أستحيي منه .

دموع خادعة

قال الشعبي : شهدت شريحاً القاضي ، وقد جاءته امرأة تخاصم رجلاً ، فأرسلت عينيها تبكي فقلت : أبا أمية ، ما أظنها إلا مظلومة ! فقال يا شعبي ، إن أخوة يوسف جاؤوا أباهم عشاء يبكون وهو له ظالمون .

لاءات ثلاث

قال ميمون بن مهران : ثلاث لا تبلون نفسك بهن : لا تدخل على السلطان وإن قلت آمره بطاعة الله ، ولا تدخل على امرأة وإن قلت أعلمها كتابا لله ، ولا تصغين بسمعك لذي هوى فإنك لا تدري ما يعلق بقلبك منه 

إن من الشعر لحكمة

قل للطبيب تخطفته يد الردى

يا شافي الأمراض من أرداكا ؟

قل للمريض نجا وعوفي بعدما

عجزت فنون الطب من عافاكا ؟

قل للصحيح يموت لا من علة

من بالمنايا يا صحيح دهاكا ؟

اللهم

اللهم أغفر لي ، وتب علي إنك أنت التواب الغفور ، اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك ، اللهم أرزقنا توفيق الطاعة ، وبغض المعصية ، وإخلاص النية وارحمنا يا الله رحمة تجبر بها كسرنا وتغني بها فقيرنا وتكفر بها وزرنا وترفع بها قدرنا ، اللهم آمين .

 

قال الله تعالى في كتابه العزيز : (( وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ البَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ العَالَمِينَ )) (‏ آل عمران‏:97)‏.

الحج يهدم ما قبله

جاء في الحديث الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لعمرو بن العاص رضي الله عنه : ( أما علمت يا عمرو أن الإسلام يهدم ما قبله ؟ وأن الهجرة تهدم ما قبلها ؟ وأن الحج يهدم ما كان قبله ؟ ) 

الحجاج والعمار وفد الله

 جاء في الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( أديموا الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب ، كما ينفي الكير خبث الحديد ، والذهب والفضة وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة ) .

وجاء أيضاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( الحجاج والعمار وفد الله دعاهم فأجابوه ، سألوه فأعطاهم ).

يا ملائكتي أشهد أني قد غفرت لهم

جاء في الحديث الصحيح عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة ، وانه ليدنو ، ثم يباهي الملائكة ، فيقول : ما أراد هؤلاء ؟ فيقولون يا ربنا يريدون العفو والمغفرة ، فيقول الله تعالى : يا ملائكتي أشهدكم أني قد غفرت لهم وعفوت عنهم ) .

طابع النور

قال الفضيل بن عياض رحمه الله لبعض من حج : يا هذا إن الله تعالى يختم على عمل الحاج بطابع من نور فإياك أن تفك ذلك الختم بمعصية الله عز وجل .

الحج حرفان

قال الشبلي رحمه الله ، الحج حرفان : الحاء والجيم فالحاء من الحلم والجيم من الجرم والإشارة فيه كأنه يقول : يا رب أتيتك بجرمي وجفائي إلى حلمك ورحمتك فإن لم تغفر جرمي فمن يغفر لي ؟ . 

الحكمة من أعمال الحج

سئل ابن عباس رضي الله عنهما عن الحكمة في أفعال الحج وما في المناسك الشريفة من المعاني اللطيفة ؟ 

فقال رضي الله عنه : ليس من أفعال الحج ولوازمه شيء إلا وفيه حكمة بالغة ونعمة سابغة ونبأ وشأن وسر يقصر عن وصفه كل لسان ، وتحدث عبد الله بن عباس رضي الله عنهما الكثير حتى وصل عن الحكمة في الوقوف بعرفات وقال : من المعاني بديعة الصفات فإن فيها تنبهاً وتذكيراً بالوقوف بين يدي الحق سبحانه وتعالى يوم القيامة حفاة عراة مكشوفي الرأس واقفين على أقدام الحسرة والندامة يضجون بالبكاء ويدعون الله بالإقرار قائلين انك أنت الكريم الغفار .

وقال المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه ) .

من دعاء يوم عرفه

" الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَيْسَ لِقَضَائِهِ دَافِعٌ ، وَ لَا لِعَطَائِهِ مَانِعٌ ، وَ لَا كَصُنْعِهِ صُنْعُ صَانِعٍ ، وَ هُوَ الْجَوَادُ الْوَاسِعُ ، فَطَرَ أَجْنَاسَ الْبَدَائِعِ ، وَ أَتْقَنَ بِحِكْمَتِهِ الصَّنَائِعَ ، لَا يَخْفَى عَلَيْهِ الطَّلَائِعُ ، وَ لَا تَضِيعُ عِنْدَهُ الْوَدَائِعُ ، أَتَى بِالْكِتَابِ الْجَامِعِ ، وَ بِشَرْعِ الْإِسْلَامِ النُّورِ السَّاطِعِ ، وَ هُوَ لِلْخَلِيقَةِ صَانِعٌ ، وَ هُوَ الْمُسْتَعَانُ عَلَى الْفَجَائِعِ ، جَازِي كُلِّ صَانِعٍ ، وَ رَائِشُ كُلِّ قَانِعٍ ، وَ رَاحِمُ كُلِّ ضَارِعٍ ، وَ مُنْزِلُ الْمَنَافِعِ ، وَ الْكِتَابِ الْجَامِعِ بِالنُّورِ السَّاطِعِ ، وَ هُوَ لِلدَّعَوَاتِ سَامِعٌ ، وَ لِلدَّرَجَاتِ رَافِعٌ ، وَ لِلْكُرُبَاتِ دَافِعٌ ، وَ لِلْجَبَابِرَةِ قَامِعُ ، وَ رَاحِمُ عَبْرَةِ كُلِّ ضَارِعٍ ، وَ دَافِعُ ضَرْعَةِ كُلِّ ضَارِعٍ ، فَلَا إِلَهَ غَيْرُهُ ، وَ لَا شَيْ‏ءَ يَعْدِلُهُ ، وَ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْ‏ءٌ ، وَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ، وَ هُوَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ .لا حول ولا قوة إلا بالله ، حسبنا الله ونعم الوكيل، رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري ، رضيت بالله ربا ، وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا، اللهم حجاً مبروراً ، وذنباً مغفوراً وسعياً مشكوراً والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن سار على دربه الى يوم الدين ، اللهم آمين .

1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شــــذرات 33 – فذكر إن نفعت الذكرى